ماحدث في رفح مرعب.. ولا مكان آمن في غزة والوكالة الأممية هي شريان حياة القطاع

– ما حدث في رفح مرعب والعمليات العسكرية الإسرائيلية في المدينة الفلسطينية لا تحتمل- نعمل في ظروف معقدة والوكالة الأممية هي شريان حياة القطاع – قتل حوالى 192 من العاملين في الأونروا ودمر وأصيب 169 مبني  تابع للوكالة الأممية- الأوضاع  خطيرة فى غزة ولا مكان آمن

 

أكد المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عدنان أبو حسنة، في تصريحات خاصة لـ “تحيا مصر” أن الهجوم الذي شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين في مدينة رفح الفلسطينية كان “مرعب وخطير”، مشدداً أن الأوضاع في رفح لا تحتمل بشن إسرائيل عملية عسكرية. 

الأونروا لـ تحيا مصر: ماحدث في رفح مرعب والعمليات العسكرية الإسرائيلية في المدينة الفلسطينية لا تحتمل

وشن الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، غازة على مخيم للنازحين في رفح جنوب قطاع غزة، مما أسفر عنه مقتل وإصابة العشرات، وسط إدانات عربية ودولية على هذا الهجوم الإسرائيلي الغاشم على مدنيين أبرياء في مدينة تعد هى الملجأ والملاذ الوحيد للفلسطينيين الذين فروا من مناطق الحرب في غزة إلى رفح.

وتعقيباً على هذا الهجوم الإسرائيلي، قال المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عدنان أبو حسنة، في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر أن:”  ما حدث في رفح شئ مرعب وخطير ورهيب اللقطات التى بثت عن عشرات القتلى والجرحي  والمصابين تؤكد ما تحدثنا به سابقاً  أن العمليات العسكرية في رفح لا تحتمل على الإطلاق حيث مزيد من القتلى  والضحايا بسبب الاكتظاظ الكبير”. 

المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” عدنان أبو حسنةالأونروا لـ تحيا مصر: معظم النازحين يعيشون في خيام عشوائية وهم من المعدومين لا يمتلكون مالاً لمغادرة رفح 

وأضاف:” رغم أن 800 ألف من سكان رفح غادروها، لكن لايزال هناك مئات الآلاف في رفح .. فالمنطقة التى تعرضت للقصف هى مجاورة لأحد مراكز الأونروا ومعظم النازحين يعيشون في خيام عشوائية قطع من البلاستيك وبعض الأخشاب وهؤلاء من المعدومين الذين لا يمتلكون مالاً لمغادرة منطقة رفح لذلك هم باقوا في تلك المنطقة”.

وأوضح المتحدث باسم وكالة الأونروا أن:”  الأعداد الذي ذكرت حتى الآن هي أعداد غير نهائية من قبل وزارة الصحة الفلسطينية والأشخاص العاملة في المجال الطبي ونحن ننتظر تأكيدات.. لكن هناك بالتأكيد عشرات القتلى والجرحى”.

الأونروا لـ تحيا مصر: نعمل في ظروف معقدة والوكالة الأممية هي شريان حياة غزة

وتابع قائلاً:” الأونروا  تعمل في ظروف معقدة فهي شريان  الحياة في قطاع غزة  وهي الجسم الوحيد الذي بقي متماسكا  في قطاع غزة..ونحن موجودين من أجل مواصلة العمليات”.

وأشار إلى أنه:” قتل حوالى 192 من العاملين في الأونروا وأيضا دمر وأصيب 169 مبني  تابع للأونروا .. كما قتل 430 نازح في مدارس الأونروا ومراكز الايواء رغم أننا نرفع أعلام الأمم المتحدة فوق هذه المراكز ويتم  اخبار الجيش الاسرائيلي مرتين بإحداثيات هذه المراكز حتى لا يقولوا اخطائنا ولكن  رغم ذلك هناك خطورة بالغة والأوضاع  خطيرة ولا مكان آمن فى غزة”.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى