بنك الطعام المصري يطلق برنامج لصك الأضحية للعام الـ 19 على التوالي


أطلق بنك الطعام المصري، برنامج صك الأضحية لعام 2024 تحت مسمى “صك الأضحية مع أول من أطلق صك الأضحية في مصر”، وذلك بهدف تيسير عملية توزيع الأضحية على المستحقين في كل قرى ونجوع مصر بأفضل سعر وجودة.وتبدأ من 6300 جنيه لصك اللحوم المستورد، و9700 جنيه للصك البلدي، و690 جنيه للحوم الصدقات التي يتم توزيعها على المستحقين طوال العام.بنك الطعام المصري يأتي هذا استمرارًا لريادة بنك الطعام المصري طوال الثمانية عشر عامًا الماضية في إطلاق حملة صك الأضحية سنويًا قبل عيد الأضحى، وذلك لتيسير عملية الأضحية من خلال توكيل المضحي لبنك الطعام للذبح وتوزيع الأضحية على مدار العام على المستحقين في كل محافظات مصر- طبقًا للفتوى الشرعية رقم 1732 لسنة 2006- وتماشيًا مع شعار البنك “الغذاء أساس الحياة” ومحاوره الأربعة “الحماية، الوقاية، التمكين، الارتقاء”.ويقدم بنك الطعام المصري شرائح متنوعة للراغبين في المشاركة ببرنامج صك الأضحية 2024، تبدأ من 6300 جنيه للصك المستورد وتصل حصة المتبرع (7 كيلو)، و9700 جنيه للصك البلدي وتصل حصة المتبرع (9 كيلو)، كما يوفر البرنامج شراء عجل بلدي (يعادل 7 صكوك) بسعر 67.9 ألف جنيه وتصل حصة المتبرع بإجمالي لحوم (63 كيلو)، وعجل مستورد (7 صكوك) بسعر 44.1 ألف جنيه وتصل حصة المتبرع بإجمالي لحوم (49 كيلو)، ولحوم صدقات (3 كيلو) بسعر 690 جنيه، ويتم توزيعها على المستحقين طوال العام.ويبدأ ذبح الأضاحي في أيام التشريق طبقًا للشريعة الإسلامية بعد 20 دقيقة من شروق أول أيام العيد إلى عصر رابع أيام العيد سواء داخل أو خارج مصر، ويصل نصيب المستحقين 18 كيلو من لحوم الأضاحي البلدي يتم توزيعها في كل محافظات مصر عن طريق التعاون مع الجمعيات الشريكة في أنحاء الجمهورية من خلال قاعدة بيانات مدروسة، نصيب كل أسرة مستحقة 1 كيلو من اللحوم، ويتم توزيع لحوم أضحية الصك البلدي خلال أيام عيد الأضحى، ولحوم أضحية الصك المستورد توزع طوال العام على جميع محافظات مصر.صك الأضحية في مصر تعليقًا على ذلك، قال محسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، إن بنك الطعام هو أول من أ سس صك الأضحية في مصر عام 2006، وذلك لتيسير عملية توزيع الأضحية على المستحقين بشكل عادل، واستطاع البرنامج خلال السنوات الثمانية عشر الماضية في توزيع ملايين الأطنان من اللحوم على ملايين المستحقين في كل أنحاء مصر، مما ساهم في توفير الغذاء الصحي الآمن للأسر الأكثر احتياجًا كما ساهم في نشر فكرة “صكوك الأضاحي” وتحولت الي سنة حسنة تطبقها العديد من الجمعيات المرموقة والمؤسسات في مصر.أضاف أن بنك الطعام المصري سيبدأ تلقي التبرعات لشراء الصكوك البلدي أو المستورد من خلال المقر الرئيسي أو فروع البنك في كل المحافظات حتى اليوم الثالث من عيد الأضحى، وسيتم الذبح في أيام التشريق وتوزيع اللحوم على الأسر المستحقة بقاعدة بيانات البنك، والتي تم إعدادها وفق معايير لضمان الوصول للفئات الأشد احتياجًا كما يتم تحديثها دوريًا للوصول إلى المستحقين في جميع أرجاء الجمهورية.من جانبه قال الدكتور/ رضا سكر، الرئيس التنفيذي لأنشطه الإنتاج الزراعي ببنك الطعام، إن مزرعة وفرة من أكبر مزارع الإنتاج الحيواني في مصر بصفة عامة وأكبر مزارع تابعة للمؤسسات الخيرية في مصر تضم أكثر من ثلاث ألاف رأس ماشية تنتج 2000 طن من اللحوم، 25 ألف طن ألبان سنويًا تغطي نسبة 30% من احتياجات بنك الطعام لتوفير غذاء صحي آمن للمستفيدين ضمن قاعدة بيانات البنك، مع وضع خطة مستقبلية لإنشاء مجزر آلي ومزارع لإنتاج الأعلاف ومصنع لتصنيع الجبن والألبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى