متعود يجي مع أصحابه يقضوا يومين بعد نهاية الدراسة| بث مباشر

كشف أحد أفراد أسرة الشاب محمود الذي لقى مصرعه غرقًا قرب شواطئ جمصة، عن تفاصيل تلقيه خبر وفاته بعد ذهابه رفقة عدد من الشباب للتنزه في شاطئ زايد، بمنطقة 15 مايو بمدينة جمصة.

أسرة الشاب محمود تروي التفاصيل 

وقال جد محمود، إنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من أحد أصدقاء حفيده يطلب منه أن يأتي لشاطئ جمصة لرؤية حفيده، موضحًا أنه عندما أتى لجمصة لم يكن على علم بغرق حفيده في المياه، قائلًا: لحد ما جيت جمصة مكنتش أعرف إن حفيدي غرق.

وأشار جد محمود، إلى أن حفيده أتى إلى شاطئ زايد بمنطقة 15 مايو بمدينة جمصة رفقة عددا من أصدقائه يبلغ عددهم 6 شبب تقريبًا، لافتًا إلى أن حفيده وأصدقائه كانوا معتادين في نهاية الدراسة على السفر لجمصة لقضاء يومين هناك ثم يعودون مرة أخرى، قائلًا: كان متعود هو وأصحابه في نهاية الدراسة يجي يقضي يومين مع أصحابه ويرجعوا مع بعض.

وأكد جد الشاب محمود، أنه فور وصوله للشاطئ علم بحقيقة غرق حفيده وعدد من أصدقائه، لافتًا إلى أنه علم من سيدة كانت موجودة على الشاطئ وقت حادث الغرق أن حفيده وأصدقائه نزلوا إلى البحر وكانوا يسبحون معًا ثم فجأة تفرقوا وبدأ كل منهم في التلويح بيده ثم غرقوا، قائلًا: نزلوا البحر مجموعة وفجأة اتفرقوا وبقوا يستغيثوا وغرقوا.

وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من انتشال جثة شاب قرب شواطئ جمصة، ونقلها لمشرحة المستشفى، فيما تم إنقاذ اثنين آخرين، ولا يزال البحث جار عن شاب آخر داخل المياه.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى