مدير الصحة العالمية: مصر أول بلد يحقق المستوى الذهبى للقضاء على فيروس سى

قال الدكتور تيدروس ادهانوم جبريسيوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر جمعية الصحة العالمية الـ 77 في جنيف، سويسرا، المنعقد فى الفترة من 27 مايو إلى 1 يونيو 2024، إن مصر أول بلد يحقق المستوى الذهبى للقضاء على فيروس سى، وبنين ومالى والعراق قضت على التراكوما، وحصلت بعض الدول على عدد من الخبراء للدعم النفسى والصحى، وحدثنا إرشاداتنا للعلاج والوقاية من الإدمان، ونهتم بمضادات الميكروبات، حيث تضاعفت الالتهابات البكتيرية، وتم تطوير خطط وطنية بشأن مضادات الميكروبات العام الماضى وهذا الأسبوع هناك قرار مهم بشان مقاومة مضادات الميكروبات لتامين التزامات التهديد العالمى الطارئ.

تيدروس خلال جميعة الصحة العامة العالمية الــ 77 

وأضاف: عام 2023 كان مليئًا بالعديد من التحديات، ولكنه كان أيضًا عامًا مليئًا بالعديد من الإنجازات، وترد هذه الإنجازات في تقرير نتائج منظمة الصحة العالمية، يوضح التقرير من أين يأتي تمويلنا، وإلى أين يتجه، وماذا يفعل، وأنا أثني عليه لك.

وأوضح، إن اليوم، لا يسعني إلا أن أعرض بعض النقاط البارزة وفقاً لكل هدف من أهداف برنامج العمل. أولا، السكان الأكثر صحة – هذا هو الهدف الوحيد من الأهداف الثلاثة التي نقدر أنه سيتم تحقيقها حيث من المتوقع أن يتمتع 1.5 مليار شخص بصحة ورفاهية أفضل بحلول عام 2025. وقد تحقق ذلك من خلال عمل الدول الأعضاء عبر القطاعات لمعالجة المشكلة الجذرية، وهو سبب اعتلال الصحة، والهواء غير النظيف، والأنظمة الغذائية غير الصحية، والمياه الغير صالحة للشرب، والبيئات الملوثة والمنتجات التي تضر بالصحة، حيث يتراجع استهلاك التبغ في 150 دولة، كما انخفض عدد المدخنين على مستوى العالم بمقدار 19 مليونًا عما كان عليه قبل عامين، وقامت أكثر من 90 دولة بزيادة الضرائب غير المباشرة على التبغ بين عامي 2020 و2022.

 

وفي ديسمبر، نشرت منظمة الصحة العالمية دعوة للعمل لمنع استخدام السجائر الإلكترونية، إلى جانب مذكرة فنية حول الأدلة على الضرر، ونحن نرى اتجاهات في الجهود الرامية إلى تحسين التغذية والنظم الغذائية الصحية.

وفي العام الماضي، قامت 13 دولة أخرى بتمرير أو تنفيذ سياسات أفضل الممارسات للقضاء على الدهون المتحولة من الإمدادات الغذائية، ويحظى ما يقرب من نصف سكان العالم بالحماية بموجب هذه السياسات مقارنة بنسبة 7% في عام 2018 عندما أطلقنا دعوة منظمة الصحة العالمية للعمل، نحن نقدر أن هذه السياسات قد خفضت عدد الوفيات الناجمة عن الدهون المتحولة، ويتزايد عدد البلدان التي تتخذ إجراءات لمعالجة السمنة وبدانة الأطفال، وزيادة الرضاعة الطبيعية.

وأوضح، إنه قد قامت 28 دولة بزيادة الضرائب على الكحول والتبغ والمشروبات السكرية، ونحن نعمل أيضًا على جعل الطرق في العالم أكثر أمانًا، على مدى العقود الماضية، نجحت 45 دولة في خفض الوفيات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق بنسبة 30% على الأقل، وحققت 10 دول انخفاضًا بنسبة 50% أو أكثر، بيلاروسيا، بروناي، الدنمارك، اليابان، النرويج، الاتحاد الروسي، ترينيداد وتوباغو، الإمارات العربية المتحدة وفنزويلا.

ونحن نعمل على زيادة عملنا في مجال العلوم السلوكية لفهم الأسباب التي تجعل الناس يتخذون قرارات بشأن صحتهم بشكل أفضل، وفي أعقاب قيام جمعية الصحة بتعديل قرار بشأن العلوم السلوكية في العام الماضي، فإننا نعمل مع البنك الدولي لإنتاج عالم يوضح أنه في حين أن البعض يستخدم العلوم السلوكية في السياسات والتخطيط، إلا أنها غالبًا ما تكون مجزأة ومخصصة وغير مرتبطة على المستوى الوطني بالاستراتيجيات الصحية.

وقال، ترتبط الصحة بالرفاهية، إلا أن الصحة الاجتماعية لم تحظ إلا بقدر قليل من الاهتمام، ولذلك أطلقت لجنة معنية بالتواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على تأثير العزلة الاجتماعية وتقديم النصح لي وللعالم حول كيفية معالجتها، لذلك هناك أسباب كثيرة للتفاؤل في عملنا في مواجهة محددات الصحة، على الرغم من أن الأمر يتطلب المزيد من العمل.

 

 

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى