القوات المسلحة قادرة للرد.. مفاجأة من مندوب مصر الأسبق باليونسكو بشأن واقعة رفح «خاص»

– ما حدث في رفح سلوكيات فردية
– القوات المسلحة قادرة على الرد حال تعرض الوطن للخطر
– القيادة السياسية تعلم جيدًا ماذا تفعل وشعور المواطنين عاطفة
تقرير: إسلام أبوخطوة
حالة من الغليان تضرم قلوب المصريين نارًا على استشهاد أحد أفراد القوات المسلحة المصرية، على الحدود المصرية في رفح على يد عناصر من جيش الاحتلال، وعلى الفور أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية فتح تحقيقًا عاجلاً حيال الواقعة، إلا أن التساؤلات تردد على ألسنة الملايين.. هل مصر ستحارب؟.. هل الرد العسكري سيكون شافيًا لإثلاج قلوب أهالي الشهيد؟، ما مصير التحقيقات التي من شأنها تكشف الحقيقة كاملة؟.
قال الدكتور أحمد رفعت، مندوب مصر الأسبق باليونسكو، إنّ ما حدث اليوم على الحدود المصرية وواقعة استشهاد جندي من القوت المسلحة على يد أحد عناصر الاحتلال، واقعة فردية ليس لها دلالات بأوامر قيادات، مشيرا إلى أنّ القوات المسلحة المصرية أصدرت قرارًا بفتح التحقيق وهذا ما يؤكد إنها تصرفات فريدة.
وأضاف مندوب مصر الأسبق باليونسكو في تصريحات خاصة لـ«الموقع»، أنّ ما حدث على الحدود المصرية متوقعًا منذ فترة، نظرًا لحالة الحماس بين جنود الطرفين.
وأكد الدكتور رفعت، ضرورة ألا ينساق الشارع المصري وراء منشورات السوشيال ميديا بضرورة قيام الحرب بين مصر وإسرائيل لرد الاعتبار على هذه الواقعة، وتابع: «الأمور العسكرية دي الناس مليهاش دعوة بيها مصر وقيادتها عارفين بيعملوا إيه بالظبط».
نرشح لك : وقف بعيدًا بـ«تدوينة» وطالب الجميع بالتدخل.. الأمين العام لجامعة الدول العربية يُثير الجدل «خاص»
وبشأن مصير التحقيقات التي أعلن عنها القوات المسلحة المصرية، حيال الواقعة، رد الدبلوماسي السابق، قائلاً، إن التحقيقات من شأنها جمع المعلومات حيال الواقعة إثباتها والقائم بها عليه تقديم الإعتذار للطرف الثاني.
وبسؤاله عن حالة الغضب في الشارع المصري حيال الواقعة والاعتذار ليس الرد الكافٍ لهم أو للرد على استشهاد العسكري، قال الدبلوماسي إنّ جميع عناصر القوات المسلحة يحملون أرواحهم على أكتافهم لتنفيذ الأوامر العسكرية، وحال استشهاد أحد منهم تقوم مصر بالرد الفوري لكن في هذه الحالات الفردية تتجنب مصر التدخل العسكري على قدر المستطاع، مؤكدًا أن القوات المسلحة قادرة على الرد بقوة وحسم على التعدي على حدودها المصرية وحال الشعور بالخطر على الأمن القومي المصري.

نسخ الرابط
تم نسخ الرابط

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى