حزب الله: استهدفنا تجمعا لجنود الاحتلال بأحد المباني شمال شرق مستوطنة المطلة

كتبت أميرة السمان
كشف حزب الله بأنه استهدف تجمعا لجنود الاحتلال بأحد المباني شمال شرق مستوطنة المطلة بالأسلحة المناسبة وحققنا إصابات مؤكدة‏.
وفي سياق آخر قال عبد الفتاح دولة، المتحدث باسم حركة فتح، إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة بشعة في رفح الفلسطينية، في اللحظة نفسها التي تطلب محكمة العدل الدولية القيام بتدابير ووقف العدوان على غزة.
وأضاف دولة، أن الاحتلال أقدم على مجزرة هي الأبشع، في المكان الذي يفترض أنه آمن للنازحين، وهو المكان الذي وفرته إسرائيل ودعت الفلسطينيين للنزوح إليه، لافتا إلى أن هذه المجزرة دليل على أنه لا مكان آمنًا في قطاع غزة، وأن الاحتلال يلاحق من نجوا من الموت مرات عدة، وأحرقهم في خيامهم.
ولفت المتحدث باسم حركة فتح، إلى أن أحد العسكريين الإسرائيليين يقول إن رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، أخذ قرارا فيما يتعلق بعدوانه على غزة، ويريد السيطرة الكاملة على القطاع، من خلال احتلال القطاع بالكامل، الذي دُمر ولم يتبق منه إلا رفح.
وأردف: متحدث فتح، “نتنياهو يريد أن يفاوض تحت الحرب، ويشكل ضغطًا على المقاومة ويفرض شروطه، ويريد استكمال عدوانه”، مؤكدًا أن القضاء على حماس شماعة نتنياهو للعدوان على الشعب الفلسطيني وتصفية القضية الفلسطينية.
وتابع: “نتنياهو يتحدث صراحة ويقول لن نقبل بوجود دولة فلسطينية، ويشن عدوانا على شعبنا، وعندما تحدث العالم بصوت مرتفع بأن الحل إنهاء الاحتلال، جن جنون نتنياهو، واليمين المتطرف معه، وزادوا من عدوانهم”، جاء ذلك خلال مداخلة لقناة “القاهرة الإخبارية”، مساء اليوم الإثنين.

نسخ الرابط
تم نسخ الرابط

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى