ليس لدينا تعليق عن الهجوم الإسرائيلي على مخيم للنازحين فى رفح

شن الجيش الإسرائيلي فجر الأحد، غارة على مخيم للنازحين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، مما أسفر عنه مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الفلسطينيين، لتتواصل الانتهاكات الإسرائيلية وضربها بالقوانين الدولية والإنسانية عرض الحائط، وتستهدف السكان العزل الذين فروا من مناطق الحرب في غزة،  لتطاردهم آلة الحرب الإسرائيلية في رفح المدينة المكتظة باللاجئين والمدنيين الفلسطينيين. 

إسرائيل ترد على قرار محكمة العدل الدولية باستهداف مخيم للنازحين في رفح

ويأتى الهجوم الإسرائيلي على رفح الملاذ الأخير للمدنيين، بعد يومين من  قرار محكمة العدل الدولية تأمر فيه إسرائيل بوقف فوري العملية العسكرية في مدينة رفح، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية لقطاع غزة، غير أن الدولة العبرية كما هو متوقع ضربت هذه القرارات الدولية بعرض الحائط وردت بهجوم “غير إخلاقي ولاإنساني” تنتقم من أمر محكمة العدل الدولية وذلك باستهداف الأطفال والأبرياء. 

وتعقيباً على هذا الهجوم الغاشم الإسرائيلي على مخيم للنازحين للفلسطنيين في رفح تم التواصل مع سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية للتعليق على واقعة “ محرقة الخيام”، وموقف الإدارة الأمريكية من هذه الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، غير أنه رفض التعليق.

المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية سامويل روبيرج

وقال المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر:”  ليس لدينا تعليق عن الهجوم الإسرائيلي على مخيم للنازحين فى رفح حتى الآن”.

مصر: قصف الاحتلال الإسرائيلي رفح الفلسطينية إمعانا في مواصلة استهداف المدنيين العزل وسياسة توسيع رقعة القتل والدمار بغزة

وتوالت الإدانات العربية والدولية على هذا الهجوم، حيث أدانت مصر بأشد العبارات، قصف القوات الإسرائيلية المتعمد لخيام النازحين في  مدينة رفح الفلسطينية، الأمر الذي أسفر عن سقوط المئات من القتلى والمصابين بين صفوف الفلسطينيين النازحين العزل، في انتهاك جديد وسافر لأحكام القانون الدولي الإنساني، وبنود اتفاقية چنيف الرابعة لعام ١٩٤٩ بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب.

واعتبرت مصر هذا الحدث المأساوي، إمعاناً في مواصلة استهداف المدنيين العُزّل، والسياسة الممنهجة الرامية لتوسيع رقعة القتل والدمار في قطاع غزة لجعله غير قابل  للحياة. وطالبت مصر  إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها القانونية كقوة قائمة بالاحتلال، وتنفيذ التدابير الصادرة عن محكمة العدل الدولية بشأن الوقف الفوري للعمليات العسكرية وأية إجراءات أخرى بمدينة رفح الفلسطينية

أردوغان: هجوم رفح أظهر مرة أخرى الوجه الدموي والغادر لدولة الإرهاب

كما، أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأشد العبارات الهجوم وقال أردوغان في تغريدة باللغة العربية نشرها عبر منصة إكس إن:” المجرمين مرتكبي الإبادة الجماعية الذين قتلوا أكثر من 36 ألف من أشقائنا الفلسطينيين حتى الآن، ألقوا أمس الصواريخ والقنابل كالمطر على المدنيين في مخيم اللاجئين في رفح التي أعلنوا أنها منطقة آمنة”.

وأضاف:” هذه المجزرة التي وقعت بعد دعوة محكمة العدل الدولية إلى وقف الهجمات، أظهرت مرة أخرى الوجه الدموي والغادر لدولة الإرهاب”.

وتابع قائلاً:” كلما فشل نتنياهو وشبكة الإجرام التابعة له من كسر المقاومة البطولية للشعب الفلسطيني، يزداد الضغط عليهم في بلدهم ويحاولون إطالة حياتهم السياسية من خلال إراقة المزيد من الدماء.لكننا سنرى قريبا أن كل هذا لن يجدي نفع”.

ماكرون: يجب وقف العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح الفلسطينية

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة نشرها عبر منصة إكس:” غاضبون من الغارات الإسرائيلية التي أدت إلى مقتل العديد من النازحين في رفح”.

وأضاف الرئيس الفرنسي:” يجب أن تتوقف هذه العمليات فلا توجد مناطق آمنة في رفح للمدنيين الفلسطينيين. وأدعو إلى الاحترام الكامل للقانون الدولي والوقف الفوري لإطلاق النار”.

فيما قالت وزارة الخارجية السعودية في بيان:” تعرب المملكة عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات استمرار مجازر قوات الاحتلال الاسرائيلي، ومواصلتها استهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، وآخرها استهداف خيام النازحين الفلسطينيين بالقرب من مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) شمال غرب رفح”

الجيش الإسرائيلي: نحقق في الغارة التى استهدفت مخيم للنازحين في رفح ونعتذرعن ذلك الهجوم

ووصفت المدعية العامة العسكرية الإسرائيلية الميجر جنرال يفعات تومر-يروشالمي، الهجوم الذي شنه القوات الإسرائيلية على مخيم للنازحين في مدينة رفح الفلسطينية وأسفر عنه مقتل وإصابة المئات بـ “جسيمة جداً”، مشيرة إلى أنه سيتم فتح تحقيق في هذه الهجوم.

وقالت المدعية العامة العسكرية الإسرائيلية خلال مؤتمر استضافته نقابة المحامين  إن:” الغارة الإسرائيلية التى قتلت عشرات المدنيين جسيمة جداً، والجيش يجري تحقيق في هذا الهجوم”.

وأضافت:” لا تزال تفاصيل الحادث قيد التحقيق، ونحن ملتزمون بإجراءه إلى أقصى حد .. والجيش الإسرائيلي يأسف لأي ضرر لحق بغير المقاتلين خلال الحرب”

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى