هل استخدام المراوح الكهربائية في الليل ضار على الصحة؟

الإثنين 27/مايو/2024 – 05:22 م

في فصل الصيف يلجأ عدد كبير إلى استخدام المراوح الكهربائية للتخفيف من الحر، ولكن البعض يشكون من الأضرار التي تصيبهم بعد الاستيقاظ من النوم، وفي السطور التالية نقدم لكم حقيقة ما إذا كانت المراوح مضرة بالصحة أم لا.

أضرار استخدام المراوح الكهربائية في الليل

 

مسببات الحساسية والربو

يمكن أن يزيد هواء المروحة من من أعراض الحساسية والربو، حيث إنها تعمل على تدوير الهواء المليء بالغبار والجراثيم في الغرفة دون تجديدها، لذلك إذا وجدت أنك تعاني من العطس المفرط، والعيون الدامعة، وسيلان الأنف، وحكة الحلق وحتى صعوبة التنفس، فتأكد من عدم وجود غبار على شفرات المروحة الكهربائية، مع الحرص على تهوية الغرفة عن طريق الشبابيك لتجديد الهواء بها.
الاحتقان

يمكن للرياح الزائدة الناتجة عن المروحة الكهربائية أن تجفف أنفك وحلقك، ما يؤدي إلى إنتاج جسمك المزيد من المخاط من أجل البقاء رطبا، كما يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك الصداع وانسداد الأنف وحتى صداع الجيوب الأنفية، ولتقليل تلك الأعراض يمكنك تناول المياه.

جفاف العين وتهيجها

على غرار الاحتقان، لا تؤدي الرياح الزائدة إلى تجفيف أنفك وحلقك فحسب، بل تجفف عينيك أيضا، ما قد يؤدي إلى حدوث تهيج وجفاف العين.

 

تصلب الرقبة والعضلات المؤلم

الامتناع عن توجيه المروحة إلى مناطق العضلات المؤلمة طوال الليل، وهذا لأن الهواء البارد المركز يمكن أن يجعل عضلاتك متوترة ومتشنجة، ما يسبب المزيد من الألم، وقد يلاحظ البعض  تيبس الرقبة منذ استخدام المروحة الكهربائية.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى