رئيس الوزراء يجيب عن تساؤلات المواطنين بشأن إنتاج حقل ظهر

علق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على تساؤلات البعض بشأن إنتاج حقل ظهر، وعما إذا كانت مصر تعاني مشكلات في الإنتاج.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، على هامش تفقده لعدد من المشروعات الصناعية والزراعية والسكنية والتكنولوجية بمحافظة الإسكندرية، مساء الاثنين، أن فاتورة ما تحتاجه مصر من مواد بترولية وغاز طبيعي بلغت 55 مليار دولار أمريكي العام الماضي.

وأشار إلى أن 33 مليارًا منهم تخرج في شكل غاز طبيعي من الأرض المصرية، مضيفًا: «يتبقى 22 مليار فاتورة الشريط الأجنبي الذي يعقد حقوق الامتياز ويخرج الإنتاج من حقل ظهر وغيره من المشروعات وما يتم استيراده من منتجات».

ولفت إلى أن الدولة اضطرت لتأخير سداد مستحقات الشركاء الأجانب خلال الفترة الماضية، حتى لا ترفع الأسعار بصورة كبيرة على المواطن.

وأكمل: «اضطرينا نيجي على الشركاء الأجانب ونأخر سداد مستحقاتهم، وكان عندنا أزمة ومشكلة كبيرة في متأخرات الشركاء الأجانب قبل استقرار سعر الصرف».

ونوه أن الأمر يؤخر استثمارات الشريك الأجنبي في مصر، قائلًا إنه وجه وزيري البترول والمالية بسداد ما بين 20% إلى 25% من المتأخرات الأسبوع المقبل، وجدولة الباقي.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى