مصر تعلن مقتل أحد جنودها في اشتباك مع قوات إسرائيلية في رفح

الجيش المصري يعلن مقتل أحد أفراد حرس الحدود  في “إطلاق نار” برفح

أعلن الجيش المصري مقتل أحد أفراد حرس الحدود في “إطلاق نار” على الحدود مع إسرائيل.

وقال المتحدث العسكري في منشور عبر فيسبوك، إن “القوات المسلحة المصرية تجرى تحقيقا بواسطة الجهات المختصة حيال حادث إطلاق النيران بمنطقة الشريط الحدودى برفح مما أدى إلى استشهاد أحد العناصر المكلفة بالتأمين”.

تصريحات المتحدث العسكري، تأتي في أعقاب تأكيد الجيش الإسرائيلي، أنه يحقّق في “إطلاق نار على الحدود” المصرية الإسرائيلية وأنه على اتصال مع الجانب المصري بهذا الصدد.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي كتب عبر حسابه على منصة إكس “قبل بضع ساعات وقع حادث إطلاق نار على الحدود المصرية، ويجري التحقيق في هذا الموضوع. كما يجرى التواصل مع الجانب المصري بهذا الشأن”.

وفي وقت سابق من الإثنين، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن وقوع “حادث غير عاد بين الجيشين الإسرائيلي والمصري في معبر رفح”، مشيرة إلى أن “إسرائيل تجري تحقيقا في تفاصيله”.

وقالت القناة 13 الإسرائيلية حينها: “أطلق جنود مصريون النار على جنود إسرائيليين في معبر رفح من دون وقوع إصابات”.

من جانبها، كشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية عن “مقتل جندي مصري واحد فقط خلال الاشتباكات التي حدثت بين الجيشين المصري والإسرائيلي على معبر رفح”.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن جنود الجيش الإسرائيلي اشتبكوا في تبادل لإطلاق النار مع جنود مصريين بعد أن فتح الجنود المصريين النار على قوات الجيش الإسرائيلي، بحسب الجيش الإسرائيلي، وتم إجراء اتصالات مع المصريين لوقف إطلاق النار.

ويأتي الحادث وسط توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل على خلفية الحرب في غزة، وتصاعد حدة التوتر بوتيرة متسارعة، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأكثر من ثلثي محور فلادلفيا الحدودي وسيطرتها على معبر رفح.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى