نجم السويد "المريض": مررت بالمرحلة الأصعب وكنت أحتضر

يتعافى لاعب وسط ميتيلاند الدنماركي ومنتخب السويد لكرة القدم كريستوفر أولسون، الذي نقل إلى المستشفى في 27 فبراير الماضي بسبب مرض دماغي نادر أفقده قدراته الحركية أو اللفظية، ويأمل في العودة إلى الملاعب مجددا.

وفقد اللاعب (28 عاما) وعيه في منزله، الثلاثاء، في 20 فبراير ونقل إلى مستشفى آرهوس الدولي، حيث وضع على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأظهرت الفحوصات أنه عانى جلطات دموية دماغية عدة بسبب “التهاب نادر للغاية” في الأوعية الدموية للدماغ، وفقا لناديه.

ونقل إلى مركز للتأهيل في 18 مارس الماضي لمساعدته على استعادة مهاراته الحركية واللفظية.

وقال أولسون لصحيفة “أفتونبلاديت” السويدية، إنه خلال الأسابيع الثلاثة بعد انهياره “كان يحتضر”.

وأضاف: “لم يكن من الممكن التواصل معي وليس لدي أي ذاكرة عن تلك الفترة”، مشيرا إلى أنه في طريقه الآن إلى التعافي الكامل.

وتابع: “مررت بالمرحلة الأصعب. كان علي أن أفكر بأن أبقى إيجابيا وأصبر على كل شيء”.

وأردف اللاعب إلى أنه يخطط للعودة إلى كرة القدم الاحترافية بعد التعافي، موضحا: “أشعر بشعور رائع. سأكون قادرا على لعب كرة القدم مجددا”.

لكنه قال إن الوقت لا يزال مبكرا لتحديد موعد ذلك.

وأكمل: “بالطبع تريد العودة بأسرع وقت ممكن. لكنني لست متوترا بشأن ذلك، سيستغرق الأمر بعض الوقت. سنرى متى سيحصل ذلك”.

وحضر أولسون في المدرجات خلال مباراة فريقه الأخيرة الأحد أمام سيلكيبورغ حيث توج بطلا للدوري الدنماركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى