النواب الأميركي: واشنطن لن تزود تايوان بأسلحة قديمة كما تفعل مع كييف

أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، مايكل ماكول، أن واشنطن تعتزم تزويد تايوان بأحدث أنظمة الأسلحة المتطورة، ولن تسلمها أسلحة قديمة كتلك الموجودة في أوكرانيا.

وقال ماكول في مؤتمر صحافي، عقب اجتماع في تايبيه مع رئيس إدارة تايوان، لاي تشينغ دي، اليوم الاثنين: “تلقيت عدة أسئلة حول هذا الموضوع، لا يجب أن تكون هذه حرباً برية، فهي معركة بحرية بشكل أساسي، على عكس أوكرانيا، ستحصل تايوان على أنظمة أسلحة حديثة، وليس أسلحة قديمة، وخاصة الأسلحة الروسية القديمة (في أوكرانيا)، سيكون هذا مخزوناً جديداً لتايوان. وبالمناسبة، ستكون هذه أحدث تقنياتنا”.

والتقى وفد من الكونغرس الأميركي الزعيم التايواني الجديد، يوم الاثنين، لإبداء الدعم له في أعقاب إجراء الصين تدريبات حربية حول الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي ردا على خطاب تنصيبه.

تزويد كييف بالأسلحة

وقال آندي بار، النائب الجمهوري عن ولاية كنتاكي في الكونغرس الأميركي، إن الولايات المتحدة ملتزمة تماما بدعم تايوان عسكريا ودبلوماسيا واقتصاديا. وأضاف خلال مؤتمر صحافي “لا ينبغي أن يكون هناك أي شك – في الولايات المتحدة أو في تايوان أو في أي مكان بالعالم – حول تصميم الولايات المتحدة على الحفاظ على الوضع الراهن والسلام في مضيق تايوان”.

التقى الوفد رئيس تايوان الجديد، لاي تشينغ ته. وأشار وزير خارجية تايوان، لين تشيا لونغ، إلى التدريبات الحربية الصينية، ووصف زيارة الوفد الأميركي بأنها “بادرة تضامن مهمة في وقت حرج”.

وضم الوفد الأميركي جمهوريين وديمقراطيين، وترأسه النائب مايكل ماكول.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى