تراجعت بقيمة 15 جنيهًا.. أسعار الذهب اليوم الاثنين في منتصف التعاملات

كتبت – آية محمد
تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الإثنين، على الرغم من ارتفاع الأوقية بالبورصة العالمية، بفعل ضعف الدولار، وتصاعد التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، وسط ترقب الأسواق صدور بيانات اقتصادية أمريكية الأسبوع الجاري، للحصول على إشارات حول توجهات السياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي.
أسعار الذهب تراجعت بقيمة 15 جنيهًا خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات يوم السبت “ختام تعاملات الأسبوع”، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21 مستوى 3100 جنيه، في حين ارتفعت الأوقية بنحو 10 دولارات لتسجل 2344 دولارًا.
وسجل جرام الذهب عيار 24 سجل 3543 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 2657 جنيهًا، فيمَا سجل جرام الذهب عيار 14 نحو 2067 جنيهًا، وسجل الجنيه الذهب نحو 24800 جنيه.
وكانت أسعار الذهب قد تراجعت بالأسواق المحلية، بنسبة 1.6 % وبقيمة 50 جنيهًا خلال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث افتتح سعر جرام الذهب عيار 21 التعاملات عند مستوى 3165 جنيهًا، واختتم التعاملات عند مستوى 3115 جنيهًا، في حين تراجعت أسعار الذهب بالبورصة العالمية بنسبة 3.4 % وبقيمة 81 دولارًا، حيث افتتحت الأوقية التعاملات عند مستوى 2414 دولار، ولامست مستوى 2451 دولارًا، كأعلى مستوى لها على الإطلاق يوم الإثنين 20 مايو، واختتمت التعاملات عند مستوى 2333 دولارًا.
الأسواق المحلية تشهد تباطؤًا في المبيعات خلال الفترة المحلية، ما أدى إلى تراجع أسعار الذهب على الرغم من ارتفاع الأوقية بالبورصة العالمية.
تراجع الطلب دفع أيضًا تجار الذهب الخام للتصدير، ودائمًا ما تتراجع الأسعار لتصبح أقل من السعر العالمي، حتى يتسنى للتجار تحقيق هامش أرباح خلال عمليات التصدير.
السلوكيات الشرائية للمواطنين أيضًا تلعب دورًا في حركة المبيعات، فمع ارتفاع الأسعار تنشط حركة المبيعات، ومع استقرار وتراجع الأسعار، تشهد الأسواق حالة من التباطؤ وبعض الأحيان الركود.
ارتفاع وتيرة التصدير، قد يؤثر على مخزون الذهب المحلي، في حالة ارتفاع الطلب، واحتفاظ المواطنين بما في حيازتهم.
توجه المواطنين للبيع بغرض جنى الأرباح، وتوفير سيولة، يعزز من المعروض بالأسواق، لاسيما وأن المصريين يمتلكون مخزونًا كبيرًا من الذهب في البيوت، وأزمات نقص المعروض تحدث مع ارتفاع الطلب، مع استمرار وقف الاستيراد.
الطلب المتزايد من البنوك المركزية على شراء الذهب، قد يعزز من مكاسب الذهب، ومع ذلك، فإن تقلص التوقعات بخفض الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة، والموقف المتشدد من أعضاء البنك، قد يمارس بعض الضغوط على الذهب، ويجعلها أقل جاذبية كمخزن للقيمة، لاسيما إذا رفع الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة، لواجهة التضخم.
وتشهد البنوك الأمريكية إغلاقًا اليوم الإثنين تزامنًا مع يوم الذكري، وهو يوم عطلة فيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية، لتكريم الجنود الأمريكان الذين قتلوا في ساحات المعارك.
وفي سياق متصل، تترقب الأسواق صدور تقرير ثقة المستهلك الصادر عن مجلس المؤتمرات الأمريكي يوم الثلاثاء، بجانب تصريحات بعض مسؤولي الفيدرالي الأمريكي، ومن بينهم ميشيل بومان ولوريتا ميستر ونيل كاشكاري، كما تترقب الأسواق إصدار الناتج المحلي الإجمالي الأولي للربع الأول من الولايات المتحدة، وطالبات البطالة الأسبوعية، ومبيعات المنازل يوم الخميس، وتقرير نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي والدخل الشخصي والإنفاق يوم الجمعة.

نسخ الرابط
تم نسخ الرابط

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى