قتيل بقصف إسرائيلي على محيط مستشفى في جنوب لبنان

أسفرت غارة إسرائيلية استهدفت، اليوم الإثنين، محيط مستشفى في جنوب لبنان عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، على وقع استمرار التصعيد بين “حزب الله” وإسرائيل عبر الحدود.

وأوردت الوكالة اللبنانية “أغارت مسيرة معادية… بصاروخ موجه مستهدفة دراجة نارية في محيط مستشفى صلاح غندور في مدينة بنت جبيل”.

وأدى القصف إلى مقتل شخص وإصابة آخرين، من دون أن تحدد الوكالة ما إذا كان مدنياً.

وتدير المستشفى الهيئة الصحية الإسلامية التابعة لـ”حزب الله”، الذي لم يعلن من جهته مقتل أي من عناصره، اليوم الإثنين.

وبحسب إدارة المستشفى، بلغ عدد المصابين 10، أربعة منهم في حالة خطرة.

وأظهرت صور التقطها مصور متعاون مع “وكالة الصحافة الفرنسية” دراجة نارية متضررة قرب مدخل باحة المستشفى.

ويعد القصف الإسرائيلي، اليوم الإثنين، الرابع من نوعه في غضون 24 ساعة، الذي يستهدف دراجة نارية، بعد ضربات مماثلة، الأحد، في بلدات أخرى.

وتسببت ضربات إسرائيلية، أمس الأحد، في مقتل سبعة أشخاص في الأقل، هم مدنيان وخمسة مقاتلين نعاهم “حزب الله”.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة “حماس” في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) 2023 في غزة، يتبادل “حزب الله” وإسرائيل القصف عبر الحدود بصورة شبه يومية.

ويعلن “حزب الله” استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعماً لغزة و”إسناداً لمقاومتها”. وكثف في الأسابيع الأخيرة وتيرة هجماته، وأعلن مراراً استخدام أسلحة جديدة في هجماته.

ويرد الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف “بنى تحتية” للحزب وتحركات مقاتلين قرب الحدود.

ومنذ بدء التصعيد عبر الحدود، قتل 441 شخصاً في الأقل في لبنان، بينهم 84 مدنياً في الأقل و287 مقاتلاً من “حزب الله”، وفق حصيلة أعدتها “وكالة الصحافة الفرنسية” استناداً إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.

وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 14 عسكرياً و11 مدنياً.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى