نائب شمال سيناء: الدولة قضت على الإرهاب والفكر المتطرف وللمساجد طبيعة خاصة

قال النائب سليمان الزملوط، عضو مجلس الشيوخ بمحافظة شمال سيناء، إن الدولة قضت على الفكر المتطرف فى سيناء بفضل رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل، مشددا على ضرورة أن يكون الخطباء بسيناء على قدر عال من العلم الوطنى وليس الحفظ والتلقين فقط، وهذا يعود لطبيعة العمل وحساسية المكان، متابعا:” محاربة الفكر المتطرف لابد ان تكون من خلال الفكر المستنير”.

وتابع الزملوط: “يجب ضم المساجد بالمحافظ لوزارة الأوقاف ، وتوفير العمالة ومقيمى الشاعئر، وعودة الدروس الفقهية الأسبوعية”.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم، الإثنين، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المجلس، والمخصصة لمناقشة طلب مناقشة عامة مُقدم من النائب يوسف عامر، لاستيضاح سياسة الحكومة بشأن حفظ أموال الوقف وتنميتها، وطلب مقدم من النائب محمد عبد العليم الشيخ، بشأن إحلال وتجديد وفرش المساجد ونقص الأئمة والخطباء ومقيمي الشعائر والعاملين بالمساجد وتحسين أحوالهم المعيشية، وذلك بحضور ممثلي وزارة الأوقاف.

ومن جانبها، قالت النائبة نادية مبروك، عضو مجلس الشيوخ، إن بعض الزوايا تشكل خطورة بسبب عدم تشديد الرقابة عليها بالشكل اللازم، مشددة على ضرورة أن للوزارة دور كبير فى تطوير إذاعة القرآن الكريم، من حيث الأجهزة والاستديوهات على أن يكون ذلك من خلال أموال الوزارة نظرا لما تقوم به الإذاعة من دور كبير لخدمة المجتمع ونشر الدين الوسطى، إضافة لتوجيه جزء من أموال الوزارة للمستشفيات التى تقدم خدمات بالمجان للمواطنين.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى