كيف تحمي نفسك من مصاصي الطاقة؟.. متخليش حد يستنزفك

04:00 م

الأحد 26 مايو 2024

كتبت: هند سامي
هل شعرت يومًا بالإرهاق بعد قضاء الوقت مع شخص ما؟ ربما شعرت بالاستنزاف العاطفي أو بمزاج أقل بعد تواجدك مع شخص معين، فمن المحتمل أنك واجهت شخص يمتص الطاقة، يمكن لهؤلاء الأشخاص أن يستنزفوا مواردك العاطفية والعقلية بشكل كبير وغالبًا لا يدركون تأثيرهم على الآخرين، سواء صادفت شخصا يمتص الطاقة في علاقاتك الشخصية أو مكان العمل، فإن فهم تأثيرهم وإدارته أمر ضروري للحفاظ على صحتك العقلية والعاطفية وفقاً لما ذكر موقع ”calm”.
ما هو مصاص الطاقة وكيف يؤثر على صحتنا؟
هو الشخص الذي يتركك تشعر بالاستنزاف العاطفي والعقلي بعد قضاء الوقت معه، فإن هذا النوع من الأشخاص يطلب باستمرار اهتمامك أو دعمك أو تعاطفك، في كثير من الأحيان دون أن تدرك ذلك، إن تأثيرات التواجد بالقرب من شخص مصاص دماء الطاقة أكثر من مجرد الشعور بالتعب قليلاً بعد محادثة طويلة، يتعلق الأمر بالشعور المستمر بالإرهاق أو التوتر أو حتى الحزن بعد تفاعلك معهم.
أنواع المختلفة لمصاصي الطاقة
يأتي مصاصو الطاقة في أشكال مختلفة، ولكل منهم سلوكيات فريدة.
الضحية: هذا النوع يواجه دائما المشكلات ويسعى للتعاطف، غالبا يرون أنفسهم مظلومين دائما من الحياة ويشاركون مشاكلهم بشكل متكرر، ويتوقعون الدعم المستمر والطمأنينة، في حين أنه من الطبيعي أن ترغب في المساعدة، إلا أن التعرض المستمر لسلبياتهم قد يكون مرهقًا.
الناقد: يسارع إلى الإشارة إلى العيوب ونادرا يكون لديه أي شيء إيجابي ليقوله، سواء كان الأمر يتعلق باختياراتك أو الجوانب العامة للحياة، فإن انتقاداتهم المستمرة يمكن أن تقلل من ثقتك بنفسك.
مركز الاهتمام: غالبًا يسعى إلى أن يكونوا محور التركيز الرئيسي في المواقف الاجتماعية، وقد يقاطعون الآخرين في كثير من الأحيان، أو يوجهون المحادثات إلى أنفسهم، أو يتصرفون بشكل مثير للتأكد من أن كل الأنظار عليهم، هذه الحاجة المستمرة للاهتمام يمكن أن تستنزف من حولهم.
اللوم: العلامة الرئيسية لمصاصي الطاقة رفضهم قبول المسؤولية عن أفعالهم، غالبًا يلومون الآخرين على مصائبهم ويفشلون في الاعتراف بدورهم في المواقف، إن التواجد حول شخص لا يتحمل المسؤولية عن سلوكه يمكن أن يخلق بيئة سلبية وغير منتجة، خاصة إذا وجدت نفسك موضع اللوم بشكل متكرر.
المتلاعب: المتلاعبون ماهرون في استخدام التكتيكات العاطفية للحصول على ما يريدون، قد يستخدمون الشعور بالذنب أو الشفقة، مما يجعل من الصعب معرفة نواياهم الحقيقية، يمكن أن تكون التفاعلات مع المتلاعبين مربكة ومرهقة عاطفيًا، حيث غالبًا ما تتركك تخمن دوافعهم واستجاباتك.
كيفية التعامل مع مصاص الطاقة
قلل من تعرضك للحد من الاستنزاف العاطفي أو رؤيتهم بشكل أقل.
حافظ على مسافة ذهنية للحفاظ على طاقتك العاطفية وألا تتورط كثيرًا في الدراما أو المشاكل.
وضع حدود واضحة للسلوكيات المقبولة والغير مقبولة.
مارس الرعاية الذاتية من خلال تعلم قول لا.
قم بتجديد طاقتك من خلال الأنشطة الواعية، مثل القراءة أو المشي أو التأمل.
احصل على منظور رأي جديد من خلال الدردشة الداعمة مع شخص تثق به.
ركز على الإيجابيات في علاقاتك، وخذ وقتًا للتفكير في العلاقات التي تنشطك وتلك التي تستنزفك.
احصل على رؤى من خلال تثقيف نفسك حول ديناميكيات العلاقة، وكيفية التعامل مع العلاقات الصعبة.
تجنب المواجهات لتقليل الشعور بالاستنزاف والصراعات مع هذا الشخص.
اطلب الدعم من أحد المتخصصين إذا وجدت صعوبة خاصة في التعامل.
الأسئلة الشائعة حول مصاص دماء الطاقة
كيف يمكنك معرفة ما إذا كان شخص مصاص الطاقة؟
يتضمن التعرف على مصاص دماء الطاقة ملاحظة ما تشعر به أثناء وبعد تفاعلاتك معه، تشمل العلامات الشائعة الشعور بالتعب أو التوتر أو الاستنزاف العاطفي بشكل غير عادي بعد قضاء الوقت معهم، قد يبحثون في كثير من الأحيان عن الاهتمام، أو يبالغون في المشكلات، أو يلومون الآخرين على مشاكلهم، أو يتلاعبون بالمواقف لصالحهم.
كيف أحمي نفسي من مصاصي الطاقة؟
تتضمن حماية نفسك من مصاصي الطاقة عدة خطوات أساسية، حاول تحديد مقدار الوقت الذي تقضيه معهم، أو رؤيتها بشكل أقل، بعد ذلك، ضع حدودًا واضحة حول السلوكيات التي تقبلها والتي لن تقبلها، وقم بتوصيل هذه الحدود بهدوء ولكن بحزم.
ومن المهم أيضًا ممارسة الأنشطة التي تجدد طاقتك، مثل قضاء الوقت في الطبيعة أو ممارسة الهوايات أو الاسترخاء، وتعلم أن تقول لا للطلبات أو الدعوات التي قد تستنزف طاقتك.
هل مصاصو الطاقة نرجسيون؟
ليس كل مصاصي الطاقة نرجسيين، لكن بعضهم يمكن أن يظهر سمات نرجسية، تتضمن النرجسية نمطًا من التفكير والسلوك الأناني، ونقص التعاطف ومراعاة الآخرين، والحاجة المفرطة إلى الإعجاب، في حين أن مصاصي الطاقة يستنزفون طاقتك من خلال كونهم سلبيين أو متطلبين أو دراماتيكيين بشكل مفرط، إلا أنهم لا يظهرون جميعًا مجموعة كاملة من السلوكيات النرجسية، من المهم التمييز بين الشخص الذي يمر بوقت عصيب ويحتاج إلى الدعم، والشخص الذي يظهر باستمرار سلوكيات سامة تؤثر على صحتك.

أقرأ أيضا:
مفاجأة.. أضرار لن تتخيلها لتناول الماء بكثرة في الطقس الحار
في هذه الحالة.. تشنج العضلات علامة على ورم في المخ
أغرب صيحات الزواج.. شاهد عروس داخل مكعب ثلج (فيديو وصور)
في هذه الحالة احذر تناول البيض- خطر خفي على صحتك
جدعنة الست المصرية من سيدة القطار لمعلمة كفر الشيخ.. في الشدة بيسندوا (فيديو)

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى