تكريم طبيب سعودي بعد إجراء أكثر من 2000 عملية تصحيح الجنس

كرَّمت “الرابطة العربية لجراحةِ الأطفالِ”، خبيرَ عمليَّاتِ “تصحيحِ الجنسِ”، رئيسَ مركزِ تحديدِ وتصحيحِ الجنسِ بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدَّة البروفيسور السعودي ياسر صالح جمال، الذي أجرى 2000 عملية تصحيح الجنس عبر 4 عقود في مجال الجراحة، جاء ذلك في المؤتمرِ السابع عشر للرابطةِ الذي عُقد مؤخَّرًا في القاهرةِ.
وجاءَ تكريمُ البروفيسور ياسر جمال، واختيارُه كرئيسٍ فخريٍّ للرابطةِ، تقديرًا لجهودِهِ الكبيرةِ في دعمِ جراحةِ الأطفالِ في العالمِ العربيِّ، إذْ شاركَ في تأسيسِ الرابطةِ في عام 1986، كما شاركَ في عضويَّةِ مجالس إدارتِهَا، ثمَّ تولَّى منصبَ الأمينِ العامِّ للرابطةِ في 1993، ثمَّ رئاستهَا في دورة 2002، ثمَّ في دورةِ 2017 ومشاركته في ابتداء برنامج البورد العربي لجراحة الأطفال.
إضافة إلى الخبرات في مركز تحديد وتصحيح الجنس والذي تم إنشاؤه من عام 2006 م والذي صرح بإنشائه من قبل مدير جامعة الملك عبد العزيز الدكتور أسامة الطيب بعد 25 عاما من العمل.

الدكتور ياسر جمال

كتاب الذكورة والأنوثة
وبين أن لديه كتاباً مؤلفاً عن هذا الموضوع، تحت عنوان “الذكورة والأنوثة بين التصحيح والتغيير والاختيار” وهو أول كتاب في المكتبة العربية، يتحدث بالتفصيل عن الفرق بين تصحيح الجنس الجائز شرعاً، وتغيير الجنس المحرم.
وأضاف في حديثه: لقد قمت على مدار 40 عاما بالكثير من العمليات في مجال تصحيح الجنس، وليس تغيير الجنس، واستطعت أن أساهم في تقديم العون للمرضى في موضوع تصحيح الجنس، ولا يتم إجراء أي عمليات تغيير الجنس في المركز فهي محرمة.
وختم حديثه: “الشكر والوفاء والمحبة من الرابطة ومجلس الدارة وأعضائها من جراحي الأطفال على هذا التكريم وإدخال السرور على قلبي”.
يذكر أن الدكتور ياسر هو أستاذ واستشاري أول الجراحة بكلية الطب والمستشفى الجامعي جراحة الأطفال والتجميل (أطفال) ومناظير الجهاز الهضمي والبولي والتنفسي للأطفال، وأول أستاذ سعودي وخليجي في تخصص جراحة الأطفال 1996م، وأستاذ الجراحة بكلية الطب جامعة الملك عبدالعزيز بجدة منذ عام 1996 حتى الآن.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button