لليوم الثالث روسيا تمنع أقارب نافالني من معاينة جثمانه وتمدد التحقيق في وفاته

روسيا تمنع أقارب نافالني من معاينة جثمانه

مُنع أقارب المعارض الروسي أليكسي نافالني الإثنين، من معاينة جثمانه لليوم الثالث على التوالي، حسبما أفاد فريقه الإثنين، موضحاً أنّ والدته “لم يسمح لها” بالدخول إلى المشرحة التي يعتقد أنه فيها.

وقالت المتحدثة باسم فريق نافالني كيرا إيارميش على شبكات التواصل الاجتماعي “وصلت والدة أليكسي ومحاموه إلى المشرحة في وقت مبكر من هذا الصباح. لم يُسمح لهم بالدخول. دُفع أحد المحامين إلى الخارج. وعندما سئل الموظفون عمّا إذا كانت جثة أليكسي هناك، امتنعوا عن الإجابة”.

فيما أفاد فريق نافالني أيضاً أن السلطات الروسية مددت التحقيق في وفاته.

وتوفي المعارض الروسي والخصم الأول للرئيس فلاديمير بوتين الجمعة عن عمر يناهز 47 عاماً، في سجن الدائرة القطبية الشمالية في منطقة يامال حيث كان يمضي حكماً بالسجن 19 عاماً.

وكان قد سُجن منذ عودته إلى روسيا مطلع العام 2021، وتدهورت حالته الصحية منذ أشهر.

وأفادت مصلحة السجون الروسية بأنّ أليكسي نافالني توفي الجمعة “بعدما شعر بوعكة بعد نزهة وفقد الوعي بشكل شبه فوري”.

ولم يعلّق فلاديمير بوتين على وفاة نافالني التي تأتي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية ويفترض أن تشهد بقاء الرئيس الروسي في السلطة لولاية جديدة مدتها ست سنوات.

و في نفس السياق، ناقش رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ملفات أوكرانيا وغزة والبحر الأحمر ووفاة أليكسي نافالني.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى