الإفتاء تقدم 3 نصائح للتخلص من التكاسل في العبادات – منوعات

العبادات واحدة من الأمور الضرورية، التي لا يمكن الاستغناء عنها طيلة الوقت، إلا أن المسلم يُصاب بالتكاسل في الكثير من الأحيان، الأمر الذي وجب التخلص منه على الفور، لذا قدمت دار الإفتاء المصرية، 3 نصائح للتغلب على ذلك الأمر، التي بات يتكرر كثيرًا، ويمكن التغلب عليه عبر اتباع مجموعة من النصائح يمكن استعراضها في التقرير التالي..

3 نصائح للتخلص من التكاسل في العبادات

يشعر البعض بالكسل عن أداء العبادات، والفتور في بعض الأحيان، لذا وجب عليهم تطبيق هذه النصاح على حدة:

– النصيحة الأولى وجب على المسلم كلما شعر بالفتور عن أداء العبادات، العمل على تقوى الله عز وجل، والابتعاد قدر الإمكان عن الذنوب والتقصير، وذلك امتثالًا لقوله تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا﴾ [الطلاق: 4].

–  النصيحة الثانية عدم التسويف والتأجيل عند أداء العبادات، إلى وقت أو يوم آخر، لأن ذلك يكون من همزات الشيطان، والذي يوسوس للمسلم تأجيل أي عبادة، ليصل بالمسلم في النهاية إلى عدم تأديتها، مثل تأجيل صلاة الظهر حتى العصر لتجتمع عليه صلاتان فيكسل عن تأديتهما، لذا وجب لمن يعاني من الكسل إصلاح هذا الأمر ليكون الحل الأساسي لذلك هو أداء أي عبادة دون تأخير.

–  النصيحة الثالثة التي قدمتها الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، أنه وجب على الشخص الذي يعاني من الكسل، الإكثار من الدعاء آناء الليل وأطراف النهار، ومن خير الأدعية التي وردت في تلك الصفحة الرسمية، فقد ورد عن  أَنَس بْن مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: كَانَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ يَقُولُ: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ العَجْزِ وَالكَسَلِ، وَالجُبْنِ وَالبُخْلِ وَالهَرَمِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالمَمَاتِ» أخرجه البخاري في «صحيحه».

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button