مواجهات بين مجموعات من الإريتريين في لاهاي.. وإصابة ستة شرطيين

شغب وإضرام النار في سيارات الشرطة.. تفاصيل ما يجري بين مجموعات من الإريتريين في لاهاي

أُصيب 6 شرطيين على الأقلّ بجروح خلال اشتباكات في لاهاي بين مجموعات من الإريتريين المتخاصمين أضرمت النار في سيارات للشرطة ورشقت قوات الأمن بالحجارة، على ما أعلنت الشرطة.

وأوقفت الشرطة 13 شخصًا وأصدرت نداء لجمع شهادات ولقطات فيديو في إطار تحقيقها.

وأطلقت وحدات خاصة من الشرطة الغاز المسيل للدموع على المشاركين في أعمال العنف وهم وفق الشرطة مجموعات من المؤيدين والمعارضين للحكومة الإريترية كانوا يحضرون اجتماعًا في لاهاي.

وقالت الشرطة “خلال أعمال الشغب، ألقيت الحجارة والألعاب النارية ومقذوفات أخرى على الشرطيين وعناصر الإطفاء. وكان العديد من مثيري الشغب يحملون أسلحة لضرب الناس”. وأُضرمت النيران في سيارتَين للشرطة وحافلة سياحية.

وأُصيب أربعة شرطيين فيما صدمت سيارة شرطة عنصرًا خامسًا وسط الفوضى. وشعر شرطي سادس بتوعك بسبب الغاز المسيل للدموع.

وأشارت الشرطة في بيان إلى أن المشتبه بهم الذين أوقفتهم تتراوح أعمارهم بين 19 و36 عامًا.

وقالت قائدة الشرطة مارييل فان فولبن “واجه زملاؤنا أعمال عنف شديدة وخطيرة جدًا”.

وقال رئيس بلدية لاهاي يان فان زانين “إن العنف الممارس ضد الشرطيين ومعداتهم مروّع وغير مقبول”. ونشر زعيم اليمين المتطرف في هولندا خِيرت فيلدرز على شبكات التواصل الاجتماعي مشاهد للاشتباكات أرفقها بجملة “أوقفوهم واطردوهم”.

وكتب على منصة “إكس”، “لماذا يُسمح لنصف العالم أن يأتي إلى هنا لتدمير بلدنا والتقاتل بين بعضهم وإلقاء الحجارة على الشرطيين وإضرام النار في سياراتهم؟”

وأضاف فيلدرز الذي فاز بالانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر لكنه يكافح من أجل تشكيل حكومة ائتلافية “أريد أن أصبح رئيس الوزراء الذي سيرتّب الوضع”.

ويعيش نحو 25 ألف إريتري في هولندا، بحسب الأرقام الحكومية.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button