أمراض الموبايل.. آلام الركبة والمفاصل تنضم لقائمة طويلة يسببها الهاتف المحمول

أمراض الموبايل، قد يظن البعض أن من مخاطر استخدام الموبايل المفرط التأثير على العيون أو آلام الرقبة أو اليدين فقط، لكن كشفت دراسة علمية أن له أيضًا تأثير ممتد على باقي الجسم.

ويعتقد الخبراء أن هناك عدة عوامل قد تلعب دورًا في تسبب آلام الركبة والمفاصل بسبب استخدام الموبايل، فقد ورد عبر صحيفة، هيندوستان تايمز، أن الإفراط في استخدام الهواتف المحمولة يسبب آلاماً مستمرة في الركبة والمفاصل.

ويقول الخبراء إن آلام الركبة والمفاصل ترتبط بالإفراط في استخدام الهواتف، المعروفة بأمراض الموبايل، وبالإضافة إلى ذلك، ترتبط أنواع مختلفة من الحالات العضلية الهيكلية باستخدام الهواتف بشكل طويل، وقلة النشاط البدني.
ووفقاً لبحث أجرته معاهد الصحة الوطنية الأمريكية NIH، وجد الخبراء علاقة مذهلة بين آلام الركبة أو أي نوع من آلام المفاصل والإفراط في استخدام الهواتف. ويقول الباحثون إن الاستخدام المطول للهاتف لفترة تزيد عن 4 ساعات يمكن أن يسبب مشاكل في المفاصل والعضلات.

زيادة الضغط على المفاصل

وقال خبير التكنولوجيا من شركة Geonode جوش جوردون “عندما ننحني باستمرار أمام هواتفنا، يتغير وزن أجسامنا، ويمكن أن يزيد الضغط على الركبتين. وهذا يعني ببساطة أننا عندما نستخدم هواتفنا أثناء جلوسنا في مكان ما، فإننا نقيد حركات الجسم والعضلات، ما يسبب ضغطاً شديداً على مفاصلنا، والركبتين بشكل خاص”.

وتم بناء مفاصلنا وعضلاتنا للقيام بحركات مستمرة لتحسين المرونة، ومع ذلك، فإن نمط حياتنا الحالي يؤثر على قوتنا البدنية، ويسبب أنواعاً مختلفة من الحالات العضلية الهيكلية. وبحسب الدراسة، تؤثر وضعياتنا غير الصحيحة أثناء استخدام الهواتف أيضاً على مفاصل الركبة والأوتار والأربطة.

مشاكل صحية عديدة

وعلاوة على ذلك، يؤدي الجلوس أمام الهاتف لفترات طويلة إلى زيادة الوزن الذي يرتبط بالعديد من المشكلات الصحية. لذلك، يجب الحد من الإفراط في استخدام الهواتف الذكية أو ممارسة أنواع من الأنشطة البدنية لتجنب مشاكل المفاصل والعضلات.

ويعد استخدام الهاتف لأكثر من أربع ساعات يومياً أمراً خطيراً للغاية، ويجب تحديد جدول زمني صارم لاستخدام أي جهاز إلكتروني للحفاظ على الصحة. ويوصي الباحثون والخبراء الآن بالحد من وقت الشاشة من خلال ممارسة بعض الأنشطة الرياضية بشكل يومي.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى