نفوق 55 حوتا بعد جنوحها على شاطئ في إسكتلندا

نفقت مجموعة من خمسة وخمسين حوتًا بعدما عُثر عليها على أحد شواطئ إسكتلندا في أسوأ حادث جنوح لحيتان في المنطقة، حسبما أفاد خبراء بحريون يوم أمس الإثنين. تم استدعاء عناصر الإنقاذ البحري وخفر السواحل والشرطة إلى شاطئ “تراي مور” على جزيرة لويس في شمال غرب إسكتلندا، إثر تلقي تقارير أفادت بأن عشرات الثدييات تواجه صعوبات في المنطقة منذ وقت مبكر من الأحد.
وعثرت منظمة الإنقاذ البحري “بريتش دايفرز مارين لايف ريسكيو” غير الربحية على خمسة عشر حوتا فقط على قيد الحياة، خليط من الحيتان البالغة والصغيرة، وحاولت إعادة تعويم اثنين من الحيتان كانا أكثر حيوية في منطقة عميقة من المياه.
لكن بحلول ظهر الأحد، قررت فرق الإنقاذ ضرورة التخلص من الحيتان المتبقية لأسباب تتعلق بإمكانية بقائها حية، بعد النظر في ظروف الشاطئ الضحل والأمواج القاسية وطول فترة بقائها خارج الماء. وقالت المنظمة البحرية إن سرب الحيتان ربما تبع أنثى إلى الشاطئ عندما كانت تواجه مشكلات في الولادة. وأضافت في بيان: “يشتهر هذا النوع من الحيتان، المسمى [الحيتان الطيارة]، بالروابط الاجتماعية القوية التي تجمع بين أفراده، وفي كثير من الأحيان عندما يواجه أحد الحيتان صعوبة ويجنح، يتبعه باقي السرب. إنها نتيجة محزنة لهذه المجموعة، وبالطبع ليست النتيجة التي كنا نأمل جميعا في تحقيقها”.

تشتهر الحيتان الطيارة بالروابط الاجتماعية القوية التي تجمع بين أفراد سربها الواحد، وفي كثير من الأحيان عندما يواجه أحد الحيتان صعوبة ويجنح، يتبعه باقي السرب. الصورة: Mairi Robertson-Carrey/British Divers Marine Life Rescue

وسيبدأ الخبراء في إجراء أعمال التشريح لتحديد سبب نفوق الحيتان. وقال “أندرو براونلو”، من مؤسسة “سكوتيش مارين أنيمال ستراندينغ سكيم” الإسكتلندية المعنية برصد وتسجيل حالات جنوح الثدييات البحرية والحيتان، إنها ستكون “مهمة ضخمة”. وأوضح لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي.”: “من حيث عدد الحيوانات، هذا هو أكبر جنوح سجلناه”. وأضاف أن الخبراء سيأخذون عينات وبيانات بعض الحيتان، وسيتم نقل الجثث إلى مكب نفايات ودفنها بعد استكمال عملية التشريح.
المصدر: سكاي نيوز عربية

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button